كلمة رئيس مجلس الإدارة

الاستثمار العقاري واحدا من أهم القطاعات الاقتصادية الواعدة في بلادنا التي تشهد تطورا مطردا ونموا مستمرا نظرا لما تتسم به اليمن من كثافة سكانية ومعدلات نمو عالية وتوسع شريحة ذوي الدخل المحدود وتنامي الهجرة من الأرياف إلى المدن والعواصم الرئيسية للمحافظات بالإضافة إلى ما تشهده البلاد من حراك تنموي واستثماري في المجالات الأخرى.

جميع هذه العوامل الحيوية قد ساهمت في خلق طلب واسع ومتجدد لمنتجات الاستثمار العقاري وعززت من أهميته التنموية لاعتبارات كثيرة منها مساهمته في حل مشكلة السكن لشريحة واسعة من المواطنين وقدرته على توفير فرص عمل كبيرة ودوره في تنظيم وضبط عمليات بيع وشراء العقار من خلال شركات متخصصة تؤمن حل المشكلات والتعقيدات المرافقة التي تتسم بها السوق التقليدية في الوقت الراهن سواء بالنسبة للمستثمرين أو السكان.

من هنا جاءت فكرة إنشاء شركة التضامن العقارية المحدودة كأحد الأدوات الاستثمارية لبنك التضامن الإسلامي الدولي في إطار التوجه الملتزم للبنك بالتنمية الوطنية الشاملة والمساهمة في تنشيط حركة الاستثمار في اليمن بالإضافة إلى توفير فرص عمل واسعة والمساهمة في معالجة مشكلة السكن وازدحام المدن من خلال بناء مدن سكنية متكاملة الخدمات خارج المدن الرئيسية بأسعار اقتصادية مناسبة لذوي الدخل المحدود.

وقد حرصنا عند تأسيس الشركة أن تكون هذه إضافة نوعية في مجال الاستثمار العقاري من خلال الاعتماد على خبرات نوعية و كفاءات مؤهلة لتوظيف وتوطين التكنولوجيا الحديثة في المجال.